– زيادة تكلفة الكهرباء و الماء لاتشمل المصانع المنتجة .

تعقيباً على الخبر المنشور في جريدة القبس امس حول اللائحة التنفيذية لزيادة تعرفتي الكهرباء والماء، قال رئيس اتحاد الصناعات الكويتية حسين علي الخرافي: انه يطمئن الصناعيين أنه لن يكون هناك رفع للدعم عن القطاعات المنتجة وان زيادة التكلفة تشمل المصانع غير المنتجة وفقاً لقانون تحديد تعرفة وحدتي الكهرباء والماء رقم 20 لسنة 2016.

واشار الى ان الاتحاد يتابع صدور اللائحة التنفيذية للقانون بالتعاون مع وزارة الكهرباء و الماء والتي ما زالت قيد الدراسة والاعتماد من قبل الجهات المختصة.

واشاد الخرافي بجهود مجلس الوزراء نظير دعمه للمنشآت الصناعية والذي يدل على ايمانه بأهمية تشجيع القطاعات الانتاجية في الدولة.

واعرب عن امله في ان يستمر النهج الحكومي الراهن والداعم للصناعة المحلية، في الوقت الذي اصبحت فيه قضية تنمية الصناعات ورفع نسبة مساهمتها في الناتج المحلي اولوية بارزة على الاجندات الاقتصادية لدول الخليج العربية.

واكد الخرافي اهمية تشجيع القطاعات الانتاجية وعلى رأسها القطاع الصناعي لتحقيق الرؤية السامية لحضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حول ضرورة تنويع مصادر دخل الدولة، خصوصاً بعد ظهور تداعيات ازمة انخفاض اسعار النفط على الاقتصاد الكويتي.

واوضح ان الاتحاد سيسعى الى درء اي زيادات قد تطرأ مستقبلاً ع‍لى اسعار الخدمات المدعومة التي يتمتع بها القطاع، لا سيما انها تعتبر من اهم المزايا التي ساعدت المصانع على العمل والانتاج لسنوات طويلة، مبيناً ان المصانع لن تستطيع ان تتحمل اي زيادة مطردة في الاسعار نتيجة ارتفاع التكلفة المالية للتصنيع محلياً مما يعمل  على حرمان المنتج الوطني من المنافسة في الاسواق المحلية وحتى العالمية.